البروفيسور فريد اسحاق عالمٌ إسلامي ومثقفٌ معروف من جنوب إفريقيا، استكمل "الدرس النظامي" في المدارس التقليدية في مدينة كراتشي بباكستان، ثم حصل على درجة الدكتوراه من جامعة برمنجهام بالمملكة المتحدة. عمل أستاذًا في جامعة هارفارد، ويرأس حاليًا قسم الدراسات الدينية بجامعة جوهانسبرغ، ويشغل منصب رئيس الجمعية الدولية للدراسات القرآنية. ألّف اسحاق العديد من الدراسات، منها " Qur’an, Liberation & Pluralism: An Islamic Perspective of Interreligious Solidarity Against Oppression" (القرآن والتحرر والتعددية: منظور إسلامي للتضامن غير الديني ضد الاستبداد)، و" On Being a Muslim: Finding a Religious Path in the World Today" (حول كون المرء مسلمًا: العثور على السبيل الديني في العالم المعاصر)، و"An Introduction to the Qur’an" (مدخل إلى القرآن). نشر على نطاق واسع حول الإسلام، والنوع الاجتماعي، والعلوم الدينية التحررية، والعلاقات بين العقائد، وأصول تفسير القرآن. وتعكس اهتماماته البحثية الحالية (ألا وهي اليهود في القرآن، والعدالة الاجتماعية الاقتصادية في القرآن) اهتمامَه العلمي بالإسلام المعاصر وتراث تفسير القرآن على حدٍّ سواء.