الشرق
د. معتز الخطيب: الأخلاقيات الطبية تساعد المجتمع على تحديد الأولويات وقت الوباء

وفاء زايد:

شدد الدكتور معتز الخطيب، أستاذ مساعد في مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق بجامعة حمد بن خليفة، على ان الاخلاقيات الطبية تساعد المجتمع على تحديد الاولويات وقت الوباء، وطالب برسم سياسات صحية خاصة في زمن الاوبئة، وقال ان عدم الاضرار والعدالة واخذ الاذن وتحقيق المنفعة تعتبر مبادئ اساسية للاخلاقيات الطبية. وتحدث الدكتور معتز الخطيب عن كيفية ان يخدم منهج الاخلاق الاسلامية المجتمع في ظل الظروف القاهرة مثل الوباء، وفي حواره للشرق حرص الاستاذ المساعد في مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق بجامعة حمد بن خليفة على الاجابة عن الكثير من الاسئلة المتعلقة بالاخلاقيات الطبية في زمن الاوبئة.

 

كيف يخدم منهج الأخلاق الإسلامية المجتمع خصوصا في ظل الظروف القاهرة مثل الوباء؟

► هناك ما نسميه "أخلاقيات الوباء"، لأن الأوبئة تثير الكثير من التساؤلات التي علينا معالجتها، ويمكن أن نقسمها إلى ثلاثة مستويات:

السياسات الصحية: فالدولة تتحمل مسؤولية أخلاقية عن الصحة العامة، وهذه المسؤولية تقتضي أن ترسم سياسات صحية خاصة في زمن الأوبئة، هذه السياسات يجب أن تكون مبررة أخلاقيا وتتوفر فيها التعليلات الأخلاقية اللازمة من جهة، وأن تقدم تسويغاً للمواطنين من أجل أن يكون ذلك أدعى لالتزامهم بها، وبشكل يحترم كرامتهم واستقلاليتهم أيضًا. فالسياسات الوقائية كالحجر الصحي، والعزل الاجتماعي الطوعي، ومنع التجمعات، وإغلاق المحال وغيرها، تثير تساؤلات أخلاقية والتي يساعدنا فيها علم الأخلاق وأخلاق الطوارئ خاصة في الإجابة عليها ومعالجتها. كما أنّ ضبط تصرفات الأفراد في زمن الأوبئة، بحيث تكون سلوكياتهم محكومة إلى قيم أخلاقية محددة، سواء فيما يتعلق بكيفية تصرفهم واستهلاكهم للمواد أثناء حالة الطوارئ بحيث يمارسون ذلك باعتدال مع التفكير بالآخرين وبحاجتهم، وكذلك تحديد الممارسة الصالحة أخلاقيًّا لكل فرد بحسب حالته الصحية. وفي الواجبات الأخلاقية على كل شخص لمنع انتشار الفيروس مثلاً، وواجباته فيما إذا علم بأن شخصًا آخر مصاب ولكنه لم يعزل نفسه، فهل يبلغ عنه أولاً أم ينصحه بإبلاغ الجهات الصحية أولاً؟ ومن شك بأنه مصاب ماذا يجب عليه أن يفعل في مرحلة الشك؟ هل يجب عليه أن يعزل نفسه فورًا حتى يتأكد أم يتابع حياته الطبيعية إلى أن يتأكد ؟ إلى غير ذلك من التساؤلات الأخلاقية التي تحكم تصرفات الأفراد. أما ضبط سلوك الأطباء والعاملين في ميدان الصحة، ففي حالة الأوبئة تتضاعف الحاجة إلى العلاج مثلاً في حين أن الإمكانات المتاحة محدودة مثل الأسرة، المعدات، الفريق الطبي، فأي نظام صحي غير قادر على استيعاب عدد كبير من الحالات المرضية في وقت واحد؛ وحينها يكون على الفريق الطبي أن يقوم بترتيب أولوياته. هنا منهج الأخلاقيات الطبية يساعدنا على تحديد الأولويات وتقديم التعليلات الأخلاقية اللازمة لها لتكون الممارسة الطبية أخلاقية وليست اختيارا شخصيا.

 

الأخلاقيات الطبية

◄ ما مفهوم المنهج الإسلامي في الأخلاقيات الطبية؟

► الأخلاقيات الطبية هي حقل نشأ منذ سبعينيات القرن الماضي نتيجة المشكلات الناجمة عن التقدم العلمي، ويبحث في القضايا الأخلاقية المترتبة على التقدم الحاصل في التقنيات الجديدة، في علوم الصحة والحياة (البيولوجيا). أي يحاول الإجابة على الأسئلة التي تطرحها التقنيات الحديثة المتصلة بجسم الإنسان والحياة البشرية عامة؛ لأن التدخلات التقنية في هذه المسائل تمس كرامة الإنسان وهويته وكيانه والأجيال القادمة أيضًا. وثمة 4 مبادئ كبرى تحكم النظر في هذا المجال هي: عدم الإضرار، وتحقيق العدالة، وأخذ الإذن، وتحقيق المنفعة. ولكن الأخلاقيات الطبية الإسلامية أشد تعقيدًا، فتتداخل فيها النقاشات الفقهية التي تستعين بالمذاهب الفقهية المختلفة، ويمكن ردها إلى قاعدة كلية كبرى وهي (جلب المصالح ودرء المفاسد)، ومقاصد الشريعة الخمسة (حفظ الدين والنفس والعقل والنسل والمال)، وقرارات المجامع الفقهية، بالإضافة إلى التفاعل مع النقاشات الطبية والفلسفية ذات الصلة.

 

◄ ما أهمية تدريس هذه المفاهيم الإسلامية لطلاب كلية الطب؟

► أصبح تخصص الأخلاقيات الطبية الإسلامية فرعا مهما من فروع حقل الأخلاق التطبيقية الإسلامية ككل، فمن جهة ثمة حاجة إلى معرفة الإجابة الإسلامية على الأسئلة المطروحة اليوم في ظل تطور التقنيات الطبية، فالنقاش الأخلاقي حاضر بقوة في السياق الغربي، أما في السياق الإسلامي فالمسلمون بحاجة إلى تحديد موقف من هذه التطورات ويتطلعون إلى معرفة الإجابة الإسلامية عليها. والمسألة لم تعد حاجة علمية فقط، بل هي حاجة عملية أيضًا؛ تتصل بسلوك المرضى والناس عامة فهم يريدون معرفة حكم الشريعة والموقف الأخلاقي من أي فعل قبل أن يقدموا عليه، كما أن المستشفيات عامة باتت تحتكم إلى لجنة تختص بالأخلاقيات تتولى عملية البت في الحالات الحرجة أو المشكلة والتي تحتاج إلى قرار أخلاقي فيها، بحيث تقوم بضبط الممارسات الطبية عامة حتى تكون منسجمة مع القيم الإسلامية الحاكمة في البلد المعني. جوانب أخلاقية .

د. معتز عبد اللطيف الخطيب، أستاذ المنهجية و الأخلاق المساعد

 

◄ ما أهمية طرح الجوانب الأخلاقية المرتبطة بوباء كورونا؟

► ما تزال النقاشات الأخلاقية هامشية بالقياس إلى النقاشات الطبية، ولكن النقاشات الأخلاقية في الصحافة العربية تكاد تكون معدومة، والأسباب مختلفة. بشكل عام كثير من الأطباء قد لا يحبذون الدخول في النقاشات الأخلاقية؛ لأن ذلك سيحد من حرية تصرفاتهم أو سيقوض من سرعة اتخاذ القرار الطبي، ومن هنا تم إنشاء اللجان الأخلاقية في المستشفيات لضبط مثل هذه الممارسات ويكون قرارها ملزمًا للأطباء.

 

◄ كيف تعمل الأخلاقيات على التقليل من آثار الوباء والتخفيف من التوتر المجتمعي؟

► شرحت سابقًا مجال عمل الأخلاق ونوع الأسئلة التي تعالجها خاصة في زمن انتشار الأوبئة، مما يعني أنها شديدة الصلة بسلوكيات الناس والدولة معًا، وسواء كان الناس أفرادًا عاديين أصحاء ومصابين، أم كانوا أطباء وعاملين في حقل الطب. كل هذا من شأنه أن يجعل من الأخلاق ميدانًا عمليا يلبي احتياجات عملية ويضبط أفعال الناس والدولة ويساعدهم على تقويم أفعالهم وتقديم الحجج اللازمة لجعل تصرفاتهم مبررة أخلاقيًّا.

 

 

مصدر: الشرق 

أضف تعليقاتك

Your email address will not be published*

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.