الراية
الإجراءات الاحترازية تحمي من الإصابة بالوباء

أكد عدد من الخبراء في مجال الصحة وأخلاقيات الطب الحيوي ضرورة اتباع الإرشادات اللازمة للتخفيف من وطأة المرض وتخفيض مستوى العدوى.

جاء ذلك خلال الندوة الإلكترونية التي نظمها مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية «ويش»، إحدى مبادرات مؤسسة قطر، بعنوان «فيروس كورونا: القضايا الطبية والأخلاقيات من منظور إسلامي».

وقال الشيخ د. محمد آل ثاني، مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة، قطر: أن فيروس المستجد يشكل تحدياً على مستوى العالم وهو جاء من سلالة من الفيروسات التي تشبه السارس وغيرها، لافتاً إلى أن الحكومات جميعها متأهبة للتخفيف من وطأة هذا المرض والسيطرة عليه، وأضاف : نأمل أن تكون هناك استعدادات لحماية الأشخاص من الإصابة، ومن جانبنا نكرس الوقت لتوعية القطاعين العام والخاص حتى لا يتأثران اقتصادياً.

ونصح بضرورة اتباع الإرشادات اللازمة للتخفيف من وطأة المرض وتخفيض مستوى العدوى..

إلى ذلك قال د. ليث أبو رداد ، أستاذ سياسة الرعاية الصحية والبحوث في طب وايل كورنيل-قطر: إن هناك العديد من التحديات رغم الجهود المكثفة لاحتواء الفيروس ومكافحته ، وبالنسبة لتأثيره على البشر فإن نحو 80 % من المصابين ليس لديهم أعراض أو أعراض طفيفة وهي أعراض شبيهة للأنفلونزا وتذهب أعراضه لديهم بمفردها بعد نحو 3 أو أربعة أسابيع، كما أن 20% ممن هم فوق سن 80 عاماً معرضون للوفاة أو مخاطر كبيرة ، وتقل المخاطر كلما قل العمر ، ونسبة المعرضين للوفاة ممن هم دون الخمسين عاماً تصل إلى 4 في الألف.

ولفت إلى أن المرض ينتقل عن طريق الرذاذ وينصح بالابتعاد أكثر من متر عن الأشخاص ، وعدم ملامسة الأسطح ، والتقليل من الاختلاط قدر الإمكان ، موضحاً أن مسؤولية عدم انتقال الفيروس مرتبطة بمسؤولية الأفراد أكثر من مسؤولية الحكومات.

من جهته أكد د. معتز الخطيب- أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة: أنه نادراً ما يتم التركيز على التبعات الأخلاقية المرتبطة بهذا الوباء العالمي ، فالعديد من الحكومات قللت من مخاطر هذا الفيروس إلى أن وصلت لمستوى طارئ حالياً.

مصدر: الراية

فيديو

أضف تعليقاتك

Your email address will not be published*

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.