حسن عبد الله الترابى
مجالات البحث
Recommended Readings

السياسة -كلمةً عربية- هي ترويض الدواب والقيام علي الأمر بما يصلحه. وهي مصطلح أصبح شائعاً في سياق معالجة الحياة العامة لمجتمع الناس، وضعاً للقوانن نافذاً، وإدارة بالأوامر نازلة سالكة، ومنهجاً عاماً مرعياً من تلقاء الرعاة المتولّن السلطة في درجها الأعلى والأدنى، ومذهباً من قوى الرعية فيما يرونه الأوفق في تصريف ذلك الشأن العام، وفيما يؤدونه من مواقف نصح، أو مقولات مؤيدة، أو دعاوي نقد، أو فعال معارضة لولاة الأمر في سياستهم للسلطان. والسياسي في اللغة الدارجة بن عامة الناس قد تجري وصفاً للحكيم الذي يُحسن تدبير الأمر العام، وقد تشير إلى مَن هو ماكر نهّاز للفرص يتخذ أيما وسيلة لمبلغ غاياته في التعامل العام. والسياسة علماً قد تعني علم تدبير نُظم السلطان، والمناشط فيه وحوله، وقد تعني ممارسة عموم تلك الهموم والتدابير والمناشط. وقد تضاف الكلمة إلى شأن خاص في أمور الحكم فيقال: سياسة التعليم أو المال العام، وهي المنهج المتخذ في معالجة ذلك الأمر.

ا لسلطان

كلمة تصريف أبلغ لكلمة السلطة، وقد تعني الحجة الأعلى بن المتجادلن، أو وقْع السلطة العليا الحاكمة، أو جملة القوة ذات السلطة العليا المتولية للأمر العام من الحكم في إطار من الأرض، أو بلد يتواطن فيه مجتمع متحد تحت ولايتها، أو يتسمى بها ذات الحاكم الأمير الذي يأمر الرعية كما يشاء، أو الملك الذي يملك أمر رعيته العام، وذلك في مدى قطر من الأرض سيطر على مَن اتخذه وطناً من مجتمع الناس. والأحكام السلطانية هي الأوامر الناظمة لإدارة السلطان، بِنْياتٍ تأسيسيةً ومعالمَ مفروضةً، وتكوينات أجهزة سلطة باختصاصات فرعية، وآجال للولاية فيها، وعلاقات تضابُطٍ وتكامل بينها، وقد تكون فيها نصوص توجيه لا تقتضي حكماً لازماً، بل هي تكاليف توجهات سياسية مراعاتها مرجوّة.

View Publication

أضف تعليقاتك

Your email address will not be published*

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.