تتولى السيدة كارولين ديفيز بصفتها مدير البرامج في كلية سانت أنتوني بجامعة أكسفورد في المملكة المتحدة، مهمة الإشراف على المكتب الأكاديمي للبروفيسور طارق رمضان؛ وعبر منصبها هذا أصبحت عضوًا في المجلس الاستشاري بمركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق (CILE). تخرجت السيدة ديفيز من جامعة بريستول بدرجة البكالوريوس (مع مرتبة الشرف) في الجغرافيا، وهي حاصلة أيضًا على دبلوم الدراسات العليا في إدارة الأعمال من جامعة أكسفورد. كما تمتلك خبرة تربو على 15 عامًا في مجال الإدارة الأكاديمية مع التركيز على الإدارة على المستوى الدولي، حيث بدأت مسيرتها المهنية في مكتب لندن التابع لمنظمة "كاب الدولية" (CAB International) وهي منظمة غير ربحية متخصصة في البحوث البيئية  تعمل مع مجموعة محددة من الدول الأعضاء لتحسين مستوى معيشة الناس من خلال توفير المعلومات، والتدريب، وتطبيق الخبرة العلمية في حل المشكلات المتعلقة بمجالي الزراعة والبيئة. واصلت السيدة ديفيز مسيرتها المهنية عقب ذلك حين عملت لدى مكتب الرئيس التنفيذي لمجلس بحوث مرافق العلوم والتكنولوجيا (STFC) التابع لحكومة المملكة المتحدة، حيث شغلت منصب المساعد الشخصي للرئيس التنفيذي، ومؤخرًا منصب مدير البرامج حيث اضطلعت بإدارة البرنامج الدولي. وضمن هذا الدور متعدد المهام، تولت مسؤوليات متنوعة من ضمنها مسؤولية إدارة برنامج وطني لتمويل المنح البحثية في المملكة المتحدة، والكتابة والعمل التحريري بالنيابة عن الفريق الدولي، وإعداد التقارير الموجزة للرئيس التنفيذي، وإدارة ورش عمل تتمحور حول البحوث الدولية، بالإضافة إلى العمل مع اثنين من المجالس الاستشارية الدولية. والسيدة ديفيز ملتزمة كذلك بالإسهام في مجتمعها المحلي، لذا تسعى جاهدة للموازنة بين عملها بدوام جزئي في الجامعة، والعناية بأسرتها وتربية أطفالها، والتطوع في المدرسة الابتدائية في القرية، وغيرها من المبادرات المحلية. وقد أثمرت كل تلك المهام والخبرات السابقة في إعدادها للنهوض بدورها في المجلس الاستشاري.