Sheikh Dr. Ahmed Raissouni
رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

الشيخ الأستاذ الدكتور أحمد بن عبد السلام الريسوني ولد بمدينة القصر الكبير إقليم العرائش، بشمال المغرب سنة 1953م، حصل على الإجازة في الشريعة من جامعة القرويين بفاس سنة 1978م. أتمَّ بعدها دراسته العليا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية "جامعة محمد الخامس" بالرباط، فحصل منها على: شهادة الدراسات الجامعية العليا سنة 1986م ودبلوم الدراسات العليا (ماجستير) سنة 1989م ودكتوراه الدولة سنة 1992م. عمل أستاذا لعلم أصول الفقه ومقاصد الشريعة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ـ جامعة محمد الخامس، وبدار الحديث الحسنية بالرباط (1986 إلى سنة 2006)، وخبيرا أول لدى مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة، وأستاذا زائرا بجامعة زايد بالإمارات العربية، وبكلية قطر للدراسات الإسلامية جامعة حمد بن خليفة. انتخب الدكتور الريسوني لرئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوم 7/12/2013، وهو عضو مؤسس للاتحاد، وعضو بمجلس أمنائه. مستشار أكاديمي لدى المعهد العالمي للفكر الإسلامي. شارك في تأسيس وتسيير عدد من الجمعيات العلمية والثقافية. عضو مجلس الأمناء والمجلس العلمي لجامعة مكة المكرمة المفتوحة. للدكتور الريسوني العديد من المؤلفات المنشورة في مجال مقاصد الشريعة والفقه السياسي، وقضايا التجديد، منها: نظرية المقاصد عند الإمام الشاطبي، نظرية التقريب والتغليب وتطبيقاتها في العلوم الإسلامية، الاجتهاد: النص والمصلحة والواقع، الوقف الإسلامي: مجالاته وأبعاده، الشورى في معركة البناء، الفكر الإسلامي وقضايانا السياسية المعاصرة، فقه الثورة: مراجعات في الفقه السياسي الإسلامي. وله بحوث كثيرة منشورة في المجلات العلمية، وضمن أعمال الندوات والمؤتمرات. ويعد الدكتور الريسوني أحد رموز الفقه المقاصدي المعاصرين، كما أنه يدعو في كتاباته وحواراته إلى مراجعة بعض القضايا في الفقه السياسي الإسلامي.